قديم 2015-05-17, 19:56   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: May 2015
العضوية: 352
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 107 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
عدد المواضيع : 41
عــدد الــردود : 66
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 36
نقاط التقييم: 150
تلقى إعجابات : 99
أرسل إعجابات : 1
الحالة:
متفائلة غير متواجد حالياً
متفائلة has a spectacular aura aboutمتفائلة has a spectacular aura about
 


المنتدى : المرأة المسلمة
افتراضي هل سالتي نفسك لمذا لا ينشرح صدرك مع انك تصلين و تذكرين الله

افتراضي*هـل سالتي نفسكـ لماذا ﻻ‌ ينشرح صدركـ؟مع انكـ تصلين و تذكريـن الله_________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم*
سﻼ‌م الله عليكن اخواتي*
ارتايت ان اضع هذا الموضوع بين ايديكن لهله و عسى يكون بمثابة تذكيرﻻ‌ غير*
تفضلن*
هل تعلمين لماذا ﻻ‌ ينشرح صدرك و يزول همك رغم انت تصلين و تقرئين القرآن و تذكرين الله*
و ربما صمتي و تصدقتي و تقربتي الى الله بأنواع من العبادات و اﻻ‌ذكار ؟



أخواتي ...
الكثير منا يصلي و يصوم و يقرأ القرآن و ربما يكثر من الذكر و مع ذلك ﻻ‌ يشعر بلذة العبادة
كما ﻻ‌ يشعر ان حالته تغيرت و كذلك ﻻ‌ يزال مهموم همه ان ابعد عنه شبرا ﻻ‌ يلبث ان يعود له مرة اخرى*
و يلتصق به لم تغير فيه هذه العبادات فيه شيء ...

هل تعرفين السبب أختي ؟



السبب بكل وضوح في*القلب

حيث اننا تعبدنا الله بجوارحنا فقط و عطلنا ( عبادة القلوب )
و هي الغاية و عليها المدار
و اﻻ‌عمال القلبية لها منزلة و قدر
و هي في الجملة أعظم من أعمال الحوارح

اننا حين نصلي قيام و قعود ركوع و سجود تتحرك جوارحنا لكن... قلوبنا ﻻ‌ تصلي فهي ﻻ‌هية في امور الدنيا
ﻻ‌ متدبرة وﻻ‌ خاشعة
فﻼ‌ يكون اصﻼ‌تنا اثر وﻻ‌ معنى

فﻼ‌ هي تنهاناعن المنكر و ﻻ‌ هي تجلو عن قلوبنا الهم

و كذلك في تﻼ‌وتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا.....

ألسنتنا تلهج بالقراءة تتحرك شفاهنا و تعلو اصواتنا
و قلوبنا تجول في الدنيا و تصول ﻻ‌هية فهي لم تقرأ معنا و لم تتدبر ؟؟

و كذلك في صيامنا لم نستشعر لذة الصوم و احتساب اﻻ‌جر و كف النفس عن اللغو و الصخب
و تدبر أمر الله و الخضوع له*



أخواتي...


المسألة كبيرة جدا فمن أرادت السعادة و الثمار الحقيقية من طاعة الله عزوجل*
فلتتعبد الله بالقلب مع الجوارح " فان صلح القلب صلح سائر الجسد"



و قد نحسن كثيرا من العبادات كالصﻼ‌ة و الصوم و الصدقة لكن ﻻ‌ نحسن عبادة القلب
مع ان عبادات الجوارح صﻼ‌حها في اتصال القلب و قيامه معها*

اضافة ان للقلب عبادات مستقلة كالتوكل*
و الحب و حسن الظن و الصبر
و الرضى عن الله و تعظيم الله جﻼ‌ جﻼ‌له
اﻻ‌ ان قلوبنا ﻻ‌ زالت تغرق.... في الدنيا فقط

هل تعلمين ما يجب لربنا في قلوبنا؟؟

ام اننا عطلنا القلب فﻼ‌ توكل وﻻ‌ تفويض وﻻ‌ صبر وﻻ‌ حسن ظن ان اصابنا ضر هلعنا*
و جزعنا و اكثرنا الشكوى و اﻻ‌نين و لربما و العياذ بالله تسلل الى قلوبنا القنوط


احبتي..
الله ﻻ‌ ينظر الى اجسادنا و لكن ينظر الى قلوبنا التي في الصدور*

فاسألي نفسك كيف هي عبادة قلبك ؟؟

هل قلبك خاضع و خاشع لله عزوجل قائما بعبادة الله كما امر ؟؟

هل انتِ توكلتي على الله حق توكله
و صدقتي في اﻻ‌عتماد عليه و فوضت امرك اليه*
ام ان ثقتك في الخلق اكثر من ثقتك في الخالق؟؟

هل امتﻸ‌ قلبك حبا في الله و خشية منه و رجاء له وحده ؟؟

كيف قلبك مع الصبر و الرضى بما قدّر الله جل جﻼ‌له؟؟

ان المؤمنة تحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب*
و من ظفرت بعبادات القلب سعدت بالحياة الحقيقية

قال ابن تيمية رحمه الله -
فالقلبﻼ‌ يصلح وﻻ‌ يفلح وﻻ‌ يسر وﻻ‌ يطيب وﻻ‌ يطمئن وﻻ‌ يسكن
اﻻ‌ بعبادة ربه و حبه و اﻻ‌نابة اليهو لو حصل له كل ما يتلذذ به من المخلوقات
لم يطمئن و لم يسكن
اذ فيه فقر ذاتي الى ربه من حيث هو معبوده و محبوبه مطلوبه

هل سألت نفسك يوما
هل استشعرتي لذة العبادة؟؟
و لمــــــــاذا؟؟؟؟؟؟
ﻷ‌نك لو استشعرت لذة العبادة ستعوضك عن لذة المعصية*
ان للمعصية لذة.... و للغفلة متعة
و لكن اذا استشعرت لذة العبادةو ما أدراك ما لذة العبادة ؟
سوف تعيشين في سعادة ما بعدها سعادة
فان اﻻ‌نسان اذا صلى و اذاسجد تمتع واستشعر قربه من الله و حب الله و لطفه*
فاذا استشعر هذا امتلئ و فاض قلبه باﻻ‌يمان*
و كلما خطر له خاطر المعصية هرع الى الصﻼ‌ة*

استشعر لذة القرآن... لذة مخاطبة الله تعالى*
فحين تستشعرين لذة العبادة... تحتقرين لذة المعصية*
و اعلمي اختي
ان للعبادة بين يدي اللهموقفان:-

موقف بين يديه في الصﻼ‌ة*
و موقف بين يديه يوم لقائه

فمن قام بحق الموقف اﻻ‌ول هون عليه الموقف اﻵ‌خر
و من استهان بهذا الموقف و لم يوفه حقه شدد عليه ذلك الموقف*
و القلب اذا تعلق بشيء عز اقتﻼ‌عه منه*

اذن فكيف نعالج تعلق القلب بالذنب ؟


1- نسيان الذنب:

ففي بعض اﻻ‌وقات قد يفيد تذكر الذنب لينكسر القلب
بين يدي الله اذا رأى العبد من نفسه عجبا او كبرا..
فاذا تذكر ذنبه ذل لله ...
و لكن ينتبه...
انه اذا رأى من نفسه انها اذا تذكرت سابق ذنبها تهيج



خواطرها للعودة الى المعصية فلينسى ذنبه
فلكل نفس ما يصلحها ...
و قد يكون فيما يصلح غيرها ما يفسدها هي ..
و كل اعلم بنفسه و احوالها و ان غلبه الشيطان و انساه..

نعم نقول ينسى ذنبه اذا رأى من نفسه توقا الى المعصية ..
و في هذا يقول بعض السلف:
" انك حال المعصية*
كنت في حالة جفاء مع الله سبحانه و تعالى ..
اما بعد التوبه*
فقد أصبحت في حالة صفاء مع الله عزوجل ..
و انّ ذكر الجفاء في وقت الصفاء جفاء "

لذا... انسي ذنبك.. وﻻ‌ تفكرين فيه..
حتى ﻻ‌ تهيج في قبلك لواعج المعصية*
او تتذكرين حﻼ‌وة مواقعة الذنب .

2- هجر اماكن المعصية :

ان تهجرين مكان المعصية تماما... ﻻ‌ تعودين اليه
انظري الى قيس المجنون و هو يقول:

امر على الديار ديار ليلى
فألثم ذا الجدار و ذا الجدار

و ما حب الديار شغفن قلبي
و لكن حب من سكن الديار

ان البكاء على اﻻ‌طﻼ‌ل سمة من تعلقت قلوبهم بغير الله..
فمن كانت لها عﻼ‌قة و تاب الله عليه*
تجدينها اذا سلكت طريقا يربطها بالمعصية*
تﻼ‌حظين انها تتذكرها و تستعيد في مخيلتها ايام المعصية ..
لذا اذا ارادت المحافظة على توبتها تهجر المكان ..
ﻻ‌ تعود له مرة اخرى... ﻻ‌ تمر به..
و اذا مرت به تذكر نعمة الله عليها
و تقول الحمد لله الذي عافاني...
فغيرها ما تزال تسير في طريق اللهو..
ﻻ‌ تستطيع الكفاف عنه..
فالتي تريد النجاة ﻻ‌ تسكن في ارض موبوءة*
فان ميكروب المرض ﻻ‌بد ان يصيبها..
ﻻ‌بد من هجر اماكن المعصية*

3- تغيير الرفقة :

تغير رفقة السوء*
برفقة صالحة كذلك اﻻ‌لتصاق بالصالحين..
و من تذكرك رؤيتهم بالله تعالى..
و تعينك صحبتهم على طاعة الله

4- استشعار لذة الطاعة :

اللهم اذقنا برد عفوك...و لذة عبادتك..
و حﻼ‌وة اﻻ‌يمان بك..

استشعار لذة العبادة.. لماذا ؟؟؟
ﻷ‌نك ان استشعرت لذة العبادة
فانك تستعضين بها عن لذة المعصية
ان للمعصية وﻻ‌ شك لذة و لسقيم القلب متعة ..
لكن اذا استشعر لذة العبادة
اذا سجدتي تتمتعين و تستشعرين لذة القرب من الله و عرف حب الله..
و من علم لطف الله تعالى بعباده...علم كرمه و جوده..

فاذا استشعرت كل هذا فاض قلبك باﻻ‌يمان و زاد..
و كلما خطر لك خاطر المعصية هرعتي الى الصﻼ‌ه
كيف ﻻ‌ و الرسول يقول ارحنا بها يا بﻼ‌ل..
و اذا استشعرت لذة تﻼ‌وة القرآن..
لذة مخاطبة الله لك....مخاطبة ملك الملوك لك
رب اﻻ‌رباب... القاهر المهيمن..
حين تستشعرين لذة العبادة تحتقرين لذة المعصية بل و تنفرين منها

5- اﻻ‌نشغال الدائم:

ان الفراغ و الشباب و الجدة مفسدة للمرء اي مفسدة

اعلمي فانك اذا لم تشغلي قلبك بالحق شغلك بالباطل..
ابدئي بحفظ ما تيسر من القرآن... احفظي السنة
تعلمي الفقه.... تعلمي العقيدة
اقرئي سيرة المصطفى صل الله عليه و سلم ..
انظري في سير السلف اﻻ‌ول ..
ابدإ العمل في الدعوة.. تحركي لنصرة دين الله..
ساعدي الفقراء.. ارعي المساكين...علمي اﻷ‌طفال..
انشغلي بهذا اﻻ‌نشغال يقطع تعلق قلبك بالذنب

6* صدق الندم:

أن تصدقي في الندم على ما فات..
فيعافيك الله مماهو آت... اصدقي الله يصدقك
أصدقي في الندم...و استقباح الذنب
بأن تعتقدين قذارة المعصية...فﻼ‌ تعودين اليها..
و يعينك الله على الثبات بعيدا عنها.

7- تأملي أحوال الصالحين :

قيل لبعض السلف
هل يستشعر العاصي لذة العبادة ؟؟
قال ﻻ‌ﻻ‌ و الله

حين تتأمل أحوال الصالحين و تتأمل -مثﻼ‌-
حال معاذ بن جبل عندما اصابه الطاعون فقال لغﻼ‌مه:
انظر هل اصبحنا ؟.. قال..ﻻ‌..بعد..فقال:
أعوذ بالله من ليلة صباحها الى النار ؟؟

انظر من القائل ؟؟
انه معاذ بن جبل... !! انه يخشى النار... !!
فماذا نقول نحن...؟؟

8- قصر اﻷ‌مل و دوام ذكر الموت :

ان الذي يذكر الموت بصفة دائمة يخشى ان يفاجأه الموت..
فيلقى الله على معصيته..
فيلقيه الله في النار وﻻ‌ يبالي...
أول ما يجب عليك فعله هو ان تخلصي قلبك من الذنب*

اللهم طهر قلوبنا باﻻ‌يمان...

9- عودي نفسك على فعل الحسنات و اﻻ‌كثار منها :

عودي نفسك على اﻻ‌كثار من الحسنات ..
ان الحسنات يذهبن السيئات...
و الماء الطاهر اذا ورد على الماء النجس يطهره..
قال صل الله عليه و سلم :
" و اتبع الحسنة السيئة تمحها "
أخرجه الترمذي
في اﻷ‌خيـر*واش نقوللكم*
ربي يهدينا كامل*
نسال الله ان يوفقنا لكل ما فيه صﻼ‌ح و سداد و تقوى و هدى و رحمة*
ربي يغفرلنا كامل ذنوبنا و يرحمنا*
في أمان المولى**
استودعكن الله الذي ﻻ‌ تضيع ودائعه












أم التوام أعجبه هذا.

هل سالتي نفسك لمذا لا ينشرح صدرك مع انك تصلين و تذكرين الله

آخر مواضيعي

هل سالتي نفسك لمذا لا ينشرح صدرك مع انك تصلين و تذكرين الله

من تتوقع يدخل بعدك من الاعضاء....


اشغال يدوية تفيدك ......تعلميها


تحدي المليون رد .....من يقبل التحدي


عضو تريد مقابلته في الواقع


قصة حب جميلة جدا.......


عرض البوم صور متفائلة   رد مع اقتباس

قديم 2015-05-17, 20:38   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.86 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


كاتب الموضوع : متفائلة المنتدى : المرأة المسلمة
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا غاليتي
يثبت لاهميته

وكل الشكر لك











آخر مواضيعي

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

لهذا, نفسك, الأم, تذكرين, تسمين, ينشرح, سالتي, صدرك

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأكثر تميزا تطبيقات ويندوز فون لهذا الأسبوع محمد إسلام منتدى الموبايل العام 2 2015-05-31 03:07
سكربت يوشوب للتسوق الاصدار المجاني من سورية الك متجرك الالكتروني مجانا mstafa5 منتدى تطوير مواقع الانترنت 1 2015-05-29 20:40
احمي نفسك من السرطان بتفاحة وكوب من الشاي الأخضر أم التوام الطب البديل 2 2015-05-24 13:20
كيف تطور نفسك أم التوام الطب النفسي وتطوير الذات 1 2015-05-12 22:01
كتاب اعرف نفسك Ć.ŖŎήaĻđo منتدى الكتب الإلكترونية 0 2015-05-11 18:14


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : متاحة
المصادر : متاحة


 

الساعة الآن 12:17 بتوقيت الجزائر
المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء, فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات الوادي انفو ولا نتحمل أي مسؤولية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر).


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir, منتدى الوادي , منتدى وادي , منتدى الجزائر