منتدى المواضيع المكررة و المحذوفة تُنقل إليه كافة المواضيع المكرره و المحذوفة ، و لا يمكن كتابة الردود هنا

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2015-05-12, 22:13   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: May 2015
العضوية: 283
الجنس :
ذكــــــر
الدوله :
مصر
المشاركات: 3,753 [+]
بمعدل : 3.91 يوميا
عدد المواضيع : 577
عــدد الــردود : 3176
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 80
نقاط التقييم: 514
تلقى إعجابات : 1705
أرسل إعجابات : 1916
الحالة:
استاذ علي غير متواجد حالياً
استاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of light
 


المنتدى : منتدى المواضيع المكررة و المحذوفة
اسلامي عرش الرحمن


عرش الرحمن
عرش الرحمن





عـــــــــــــــــــــرش الرحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن





وصف العرش:

وصف العرش:

للعرش أوصاف كثيرة وصفه بها ربُّنا في كتابه، وكذا النبي -صلى الله عليه وسلم- ومن هذه الأوصاف:


وصفه: بأنه مجيد، قال -تعالى-: ( ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدِ ) [البروج: 15] على قراءة حمزة والكسائي.


ووصفه: بأنه عظيم، فقال -تعالى-: ( رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ) [التوبة: 129].


ووصفه: بأنه كريم، فقال -تعالى-: ( رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ ) [المؤمنون: 116].


ووصفه: بأنه يُحمَل، فقال -تعالى-: ( الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ ) [غافر: 7].


ووصفه: بأنه يَستوي عليه - سبحانه - فقال: ( الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى )[طه: 5] استواءً يَلِيق بجلاله وعظمته، لا يشبه استواء المخلوقين، كما هو معلوم من عقيدة أهل السنة والجماعة.



ووصفه النبي -صلى الله عليه وسلم- بأن له قوائمَ؛ كما في الحديث: ((يصعق الناس، فأكون أوَّل مَن يفيق، فإذا بمُوسَى باطش - أو قال: آخذ - بقائمةٍ من قوائم العرش))[7].


ووصفه أيضًا كما في الحديث: ((مَثَل السموات السبع للعرش كمَثَل حلقةٍ ألقيت في فلاة، ومثل الكرسي للعرش كذلك)).



ووصفه بأنه مخلوق، قال الحافظ في قوله -تعالى-: (رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ )[التوبة: 129]: إشارة إلى أن العرش مربوب، وكل مربوب مخلوق.



ووصف حملة العرش، فقال في حديث جابر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ((أُذِن لي أن أحدِّث عن مَلَك من ملائكة حملة العرش، إن ما بين شحمةِ أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام))عرش الرحمن.


ونؤمن بأنه عرشٌ على الحقيقة ليس على المعنى، وأنه يفوق العروش، وليس كعروش الملوك، فقد قال -تعالى- في وصف عرش الملوك في قصة يوسف: (وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا ) [يوسف: 100]، وقال - سبحانه - في وصف عرش بلقيس: ( إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ ) [النمل: 23].


أما عرش الرحمن، فهو عرش يليق به - سبحانه وتعالى.


مكان العرش:


قبل خلق السموات والأرض كان العرش على الماء، قال -تعالى-: ( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ) [هود: 7]، وكما في حديث عمران بن حصين المتقدِّم.


أما بعد خلق السموات والأرض، فالجواب عليه له جانبانِ:

الأول: مكانه بالنسبة إلى الله مع غيره من المخلوقات، فالعرش أقرب المخلوقات إلى الذات الإلهية؛ لأنه - سبحانه - مستوٍ على أعلى مخلوقاته، وأقربِه إليه، وهذه مزية امتاز بها العرش على ما سواه من المخلوقات.

الثاني: مكانه بالنسبة إلى المخلوقات، فهو أعلى المخلوقات وأرفعها، وكل المخلوقات دونه، وهو سقف الجنة؛ كما جاء في الحديث: ((فإذا سألتُم الله، فاسألوه الفردوس؛ فإنه أوسط الجنة وأعلى الجنة، فوقه عرش الرحمن، ومنه تفجر أنهار الجنة))[13].


مما تقدَّم يُعلَم أن للعرش مزيةً وخصائصَ اختصَّها الله - عز وجل - به على غيرِه من المخلوقات، فمِن هذه الخصائص:
1- الاستواء عليه: وهي أعظم ميزة وفضيلة، بل ما سواها من الخصائص والميزات جعلتْ من أجلِ أن الله مستوٍ عليه، ومن المعلوم أن الله مستوٍ على عرشه، بلا تكييف نعلمه، ولا تمثيل، ولا تحريف، ولا تعطيل؛ كما تقدَّم في الإيمان بأسمائه وصفاته.

2- أن العرش أعلى المخلوقات وأرفعها وسقفها، وقد تقدَّم طرفًا من هذا أثناء الكلام على مكان العرش، وهذا ما ذهب إليه سلفُنا - عليهم رحمة الله - قال ابن أبي زَمَنِينَ في كتابه "أصول السنة": ومن قول أهل السنة أن الله خلق العرش، واختصه بالعلو والارتفاع فوق جميع ما خلق، ثم استوى عليه كيف شاء.

3- العرش أكبر المخلوقات وأعظمها وأثقلها، قال -تعالى-: (رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ )[التوبة: 129]، فالله - عز وجل - وصفه بأنه عظيمٌ في خلقه وسَعَته؛ وذلك ليتناسبَ مع ذلك الشرف العظيم، وهو استواء الله عليه.

4- العرش ليس داخلاً فيما يقبض ويطوى يوم القيامة، معلوم أن السموات والأرض تُطوَى يوم القيامة، قال -تعالى-: ( يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ ) [الأنبياء: 104].

فقد اتَّفَق السلف وسائر أهل السنة والجماعة أن من المخلوقات ما لا يعدم ولا يفنى؛ مثل: الجنة، والنار، والعرش، قال -تعالى-: (وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً * فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ * وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ * وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ ) [الحاقة: 14 - 17].

يقول شيخ الإسلام: وأما العرش، فلم يكن داخلاً فيما خلقه في الأيام الستة، ولا يشقه، ولا يفطره، بل الأحاديث المشهورة دلَّت على ما دلَّ عليه القرآن من بقاء العرش.



وصف حملة العرش:


أخبر ربُّنا - عز وجل - في كتابِه أن حملة العرش يوم القيامة ثمانية، ولكن اختلف في هؤلاء الثمانية، هل هم أملاك، أم أصناف، أم صفوف؟ وهل هم اليوم ثمانية، أم أقل؟

على أقوال لأهل العلم:
1- أن المراد ثمانية صفوف من الملائكة، وهو مروي عن ابن عباس، وسعيد بن جبير، والشعبي، وعكرمة، والضحَّاك، وابن جرير.

2- أن المراد ثمانية أجزاء من تسعة أجزاء من الملائكة، وهو مرويٌّ عن ابن عباس، ومقاتل، والكلبي.

3- أن المراد ثمانية ملائكة، وهو مروي عن الربيع بن أنس.

4- أنهم اليوم أربعة، وهم يوم القيامة ثمانية، وهذا القول رجَّحه ابن كثير، وابن الجوزي، وقال: هو قول الجمهور، واستدلوا بحديث عبدالرحمن بن زيد بن أسلم، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((يحملُه اليوم أربعة، ويوم القيامة ثمانية))
















عرش الرحمن

آخر مواضيعي

عرش الرحمن

كلمات لها معاني وعبر متجدد..


مسابقة الحروف المبعثرة


من اجمل التراث الجزائري


هل تعلم جديد ومتجدد...


هنا احبكم في الله


عرض البوم صور استاذ علي  

قديم 2015-05-12, 22:39   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.80 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


كاتب الموضوع : استاذ علي المنتدى : منتدى المواضيع المكررة و المحذوفة
افتراضي

ينقل للمكرر لانه دون رابط المصدر











آخر مواضيعي

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

الرحمن

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عرش بني تفوت أم التوام منتدى القبائل الجزائرية و العربية و البربرية 8 2015-05-23 23:43
عرض تقديمي حول الأسبرين عصمة الدين منتدى السنة الأولى ثانوي 1AS 4 2015-05-18 11:27
عرش الرحمـن استاذ علي منتدى المواضيع المكررة و المحذوفة 1 2015-05-12 16:13
دفاتر رياضية خصيصا لتحضير مادة الرياضيات من إعداد الأستاذ بختي عبد الرحمن djennati منتدى تحضير بكالوريا 2016 2 2015-05-12 00:11


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : متاحة
المصادر : متاحة


 

الساعة الآن 02:29 بتوقيت الجزائر
المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء, فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات الوادي انفو ولا نتحمل أي مسؤولية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر).


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir, منتدى الوادي , منتدى وادي , منتدى الجزائر