المنتدى الإسلامي العام عقيدة , نصائح , اخلاق , جنة ونار , دعوة

قائمة الأعجاب1 الإعجابات
  • 1 أضيفت بواسطة أم التوام

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 2015-04-20, 11:41   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.83 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
Arrow المعاني الإعجازية لقوله تعالى {وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ} [آل عمران: 73]

المعاني الإعجازية لقوله تعالى {وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ} [آل عمران: 73]


تعصب أهل الكتاب

بين الله تعالى في هذه الآية المباركة أن المتعصبين من أهل الكتاب يتفقون في لقاءاتهم الخاصة على إظهار أن الحق مرتبط بهم هم، وأن المسلمين مهما ظهر عندهم من خير فلا ينبغي إثباته ولا التسليم به، ولا تصديقهم عليه، فيقول بعضهم لبعض في لقاءاتهم السرية: {وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ} [آل عمران:73]، والتعبير بـ (الإيمان) مع تعدية الجملة بـ (اللام) يحمل في طياته جملة من الأسرار الإعجازية، التي تفضح طريقة التفكير والتدبير عند هؤلاء المجرمين على النحو الآتي:

المرحلة الأولى: المعنى العام: أنهم يقولون لبعضهم: لا توقنوا ولا تثقوا إلا لمن تبع دينكم، وأتى هنا بكلمة (آمن) بمعنى أيقن؛ ليدل على شدة تكتمهم عن غيرهم عند الكلام عن عقائدهم وتصوراتهم.

المرحلة الثانية: نفهمها في كلام هذه القيادات الماكرة من تعدية لفظهم باللام بدلاً من الباء {وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ} ليضاف إلى معنى التوثيق معنى الاطمئنان، كأنهم قالوا: لا توقنوا ولا تثقوا إلا بمن تبع دينكم، ولا تطمئنوا إلا لهم، فثقتهم بمن تبع دينهم وصلت حد اليقين بأنهم حتى ولو عرفوا أنهم على الباطل لما عارضوهم ولا فضحوهم، بل تعصبوا لهم، وهذا أورثهم الاطمئنان.

المرحلة الثالثة: قالوا: {لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ} ولم يقولوا: لأبناء دينكم؛ وهذا يدل على أنهم لا يثقون حتى في أبناء دينهم ممن يكونون محايدين، بل هم يريدون من تبع دينهم الخرافي المحرف، وقد يكون واضحاً أنه يخالف دينهم الأصلي.

المرحلة الرابعة: وبعد الاطمئنان جاءت مرحلة لاحقة هي الاعتقاد والتصديق، أي: لا تصدقوا إلا بمن تبع دينكم، فازدادت الثقة بينهم، حتى وصلت حد الإيمان والاعتقاد، فصار يؤيد بعضهم بعضاً تأييداً أعمى مع رؤيتهم لبعض الأفعال الواضحة الخطأ التي تصدر عنهم، ولكنهم لأنهم يصدقون ويعتقدون ببعضهم، فلا يهمهم ما يرونه من إجرام واضح، وفعلٍ فاضح.

المرحلة الخامسة: بعد التصديق والاعتقاد جاءت مرحلة ثالثة هي الإقرار، وهي من معاني الإيمان، فيكون المعنى: لا تقروا لأحد بحيلتكم ومكركم مع زعمكم أنكم على حق إلا لمن تبع دينكم -مع أن المكر والخداع ينافي الحق-.

المرحلة السادسة: الجملة تحمل معنى آخر يضاف إلى ما سبق: وهو أنهم بعد أن يتفقوا على ألا يصدقوا إلا من تبع دينهم من أصحابهم، فكذلك لا يظهرون التصديق إلا للمخدوعين من المسلمين الذين يتابعونهم.

فهذه الجملة المعجزة تضمنت ذلك كله بسبب تعدية (آمن) باللام، فإن معنى آمن له: صدقه وسلم له ما يقول، كما قال تعالى: {فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ} [العنكبوت:26]، وقال حكاية عن إخوة يوسف: {وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا} [يوسف:17]، فالإِيمان لا يتعدى باللام إلا إذا أريد بالتصديق الثقةَ والركون، كقوله: {وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ} [التوبة:61] أي: فيكون تصدِيقا خاصاً تضمن معنى زائداً. وذَلك أن اليهود حصروا الثقةَ بأنفسهم لزعمهم أن النبوةَ لا تكون إِلا فيهم، بل غلوا في التعَصب والغرور، حتى حقروا جميع الناس، فَجعلوا كل ما يكون من أنفسهم حسناً، وما يكون من غيرهم قَبيحاً، فهم يتحاورون مع المسلمين، ويوهمونهم صدقهم في التعامل، وحرصهم على التعايش، ويسرون التآمر المجرم فيما بينهم، ويتواصون بعدم الثقة بأي فرد من المسلمين مهما بلغ قربه منهم إلا أن يتبع دينهم، وهذا يزيد في إرباك الصف المسلم؛ إذ إن بعض المسلمين يحرص على التواصل الظاهر أو الخفي مع هذه الفئة الماكرة، فتلين قلوبهم لهم مع الأيام، ويعتقدون صدقهم وطيبتهم، فيحدث التخلخل في التفكير، والاختراق في التصرف والتدبير، حتى يصل الأمر إلى التعادي بين أفراد المسلمين بسبب هذا المكر.

الرد على هذه الجرائم

الرد الأول: {قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللَّهِ} لا هدى فئة أو جهة أو حزب أو شعب.

وجه الرد عليهم بهذه الجملة: أنهم يقولون: {ولا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم}، فمن أين أتوا بأن هذا دين؟ أهو من عند أنفسهم أم من عند الله؟ قطعاً يقولون من عند الله، إذن ينبغي أن يذكروا أن الله الذي أمرهم بدين موسى ودين عيسى عليهما السلام هو الذي يضع الهدى وليسوا هم، فهو أمر أن يتبعوا موسى، فآمن به كثير وعارضه كثيرٌ أيضاً، ثم أمر أن يتبعوا عيسى فآمن به قليل من الكثير، وكذلك أمر أن يتبعوا محمداً صلى الله عليه وآله وسلم فوجب أَنْي يتبعوه؛ لأنه أتى بهدى من عند الله، فكيف يقولون: {ولا تؤمنوا إلا لمن تبع دينكم}؟ لأن الدين إنما صار ديناً بحكم الله وهدايته لا بوضعهم، فحيثما كان حكمه وجبت متابعته، ونظيره قَوله تعالى جواباً لهم عن قَولهم: {مَا وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كانُوا عَلَيْها} {قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ} [الْبَقَرَةِ:142] يعني الجهات كلها للّه، فله أن يحول القبلةَ إلى أي جهة شاء.




الرد الثاني: {أَنْ يُؤْتَى أَحَدٌ مِثْلَ مَا أُوتِيتُمْ}

والمعنى: أأن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم يا أهل الكتاب، حسدتم وعاندتم، ثم أفضى بكم الأمر إلى البغي وتدبير الحيل المجرمة المخادعة حباً في إضلال المسلمين، وهذا المعنى على قراءة ابن كثير بهمزتين في (أأن يؤتى) فيكون المعنى: رد عليهم على هيئة سؤال إنكاري، ويصلح المعنى على قراءة الجمهور أيضاً، فالأصل السؤال ولكنه حذف الهمز.

الرد الثالث: {أَنْ يُؤْتَى أَحَدٌ مِثْلَ مَا أُوتِيتُمْ} أي: الهدى هدى الله،فما المانع أن يؤتي غيركم الهدى،كما آتاكموه من قبل.

الرد الرابع: {أَوْ يُحَاجُّوكُمْ عِنْدَ رَبِّكُمْ} أي: تصرون على الباطل وتحتالون على إيقاع المسلمين في الضلالة؛لئلا يحاجكم المسلمون عند ربكم إن ثبتوا هم على الحق وأصررتم أنتم على الباطل مع معرفتكم به وكتمانكم له، لذلك أردتم إزالة محاجتهم بأن تودوا لهم الضلالة وتردوهم عن دينهم، وقد يحتمل أن يكون المعنى: لماذا تصرون على إيقاع المسلمين في الضلالة وأنتم تزعمون الإيمان: ألا تخافون أن يحاجوكم عند ربكم؟

الرد الخامس: {قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [آل عمران:73]:

أي أنتم تزعمون أنكم مؤمنون بموسى أو به وبعيسى عليهما السلام، فالله الذي أرسلهما، وهو الذي يرسل غيرهما، فلماذا تحاولون أن تتحكموا بما حكمه إلى الله؟ والمراد بالْفضل الرسالَة، والفضل الزيادة؛لأن النبوة أمر زائد على وصول الهداية للإنسان فالأساس وصول الهداية فقد يزيد الله بعض عباده بأن يختصهم بالرسالة أي بأن يهتدوا ويكونوا أداة لإيصال الهدى، والمراد أن النبوة تحصل بالتفضل لا بالاستحقاق، فليس لكون أتباع موسى أو أتباع عيسى أتباعاً لهذين النبيين يقتضي الأمر أن يكون منهم آخر الأنبياء بل يختار الله لذلك من فضله هو سبحانه.

ولذا قال بعدها: {وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} فكونه واسعاً يدل على كمال القدرة وعظمة الفضل، وكونه عليما على كمال العلم، ولذا يسع فضله أن يشمل غير أهل الكتاب بإعطاء النبوة، وعلمه يقتضي ذلك بما يدل على كمال الحكمة، والإصرار على أن يكون الأنبياء منهم فقط تحكم في قدرة الله وملكه وهذا ينافي الإلهية.

الرد السادس:{يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} [آل عمران:74]

أي كما أن الفضل بيد الله فكذلك الرحمة يقسمها على من يشاء لأنه الملك جل في علاه، والفرق بين الفضل والرحمة: أن الفضل هو الزيادة من جنس المزيد فبين بقوله: {إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ} أنه قادر على أن يؤتِي بعض عباده مثل ما آتاهم من المناصب الْعالِية ويزيد عليها من جنسها، ثم قال: {يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشاءُ} والرحمة المضافة إلى اللَّه سبحانه أمر أعلى من ذلك الفضل، فإن هذه الرحمة ربما بلغت في الشرف وعلو الرتبة إلَى أن لا تكون من جنس ما آتاهم، بل تكون أعلى وأجل من أن تقاس إلى ما آتاهم، ويحصل من مجموع الآيتين أنه لا نهايةَ لمراتب إعزاز اللَّه وإكرامه لعباده، وأن قَصر إنعامه وإكرامه على مراتب معينة، وعلى أشخاص معينِين جهل بكمال الله في القدرة والحكمة.

الرد السابع: الاستشهاد عليهم بالأمناء منهم كما في الآية التالية: {وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا} [آل عمران:75].

توجيه في التعامل معهم

بيان مكرهم وجرائمهم لا يعني عدم وجود طائفة منهم ذات أمانة وصدق، ووجود الطائفة الأمينة لا يعني عدم الانتباه إلى جرائم الطائفة الماكرة المجرمة، بل هي الأصل الذي يقودهم ولذا وسط الله ذكر الطائفة الأمينة ثم أعاد ذكر جرائم المحرفين.

















استاذ علي أعجبه هذا.

المعاني الإعجازية لقوله تعالى {وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ} [آل عمران: 73]

آخر مواضيعي

المعاني الإعجازية لقوله تعالى {وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ} [آل عمران: 73]

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام  

قديم 2015-05-04, 23:38   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: May 2015
العضوية: 283
الجنس :
ذكــــــر
الدوله :
مصر
المشاركات: 3,753 [+]
بمعدل : 3.92 يوميا
عدد المواضيع : 577
عــدد الــردود : 3176
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 79
نقاط التقييم: 514
تلقى إعجابات : 1705
أرسل إعجابات : 1916
الحالة:
استاذ علي غير متواجد حالياً
استاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of light
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .











آخر مواضيعي

كلمات لها معاني وعبر متجدد..


مسابقة الحروف المبعثرة


من اجمل التراث الجزائري


هل تعلم جديد ومتجدد...


هنا احبكم في الله


عرض البوم صور استاذ علي  

قديم 2015-05-08, 21:49   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 140
الجنس :
ذكــــــر
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 21 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
عدد المواضيع : 14
عــدد الــردود : 7
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
تلقى إعجابات : 12
أرسل إعجابات : 0
الحالة:
ahmed غير متواجد حالياً
ahmed is on a distinguished road
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي












آخر مواضيعي

الي سكان الوادي 39


وجوب إعفاء اللحية - و على النساء نصح أزواجهن باعفائها -


عن أيوب السختياني قال : إني أُخبر بموت رجل من أهل السنة كأني أفقد بعض أعضائي


|| البدعة وأثرها في محنة المسلمين || وجوب هجر أهل البدع


من أعظم أزمات عصرنا ...أعظم من الزنا و من شرب الخمر و من القتل


عرض البوم صور ahmed  
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

{وَلَا, لِمَنْ, إِلَّا, لقوله, المعاني, الإعجازية, تُؤْمِنُوا, تَبِعَ, تعالى, دِينَكُمْ}, عمران:

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تعالج أمراض اللثة بالمنزل أم التوام المجلة الطبية 7 2017-05-11 08:44


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : متاحة
المصادر : متاحة


 

الساعة الآن 09:17 بتوقيت الجزائر
المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء, فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات الوادي انفو ولا نتحمل أي مسؤولية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر).


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir, منتدى الوادي , منتدى وادي , منتدى الجزائر