قديم 2015-03-21, 13:11   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.82 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
Lightbulb الإسلام دين شامخ وعزيز إلى قيام الساعة

الإسلام دين شامخ وعزيز إلى قيام الساعة





الإسلام دين شامخ وعزيز إلى قيام الساعة

خطبة الجمعة 20-04-1432 هـ

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيداً ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له إقراراً به وتوحيداً ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً مزيداً ، أما بعد : أيها الناس اتقوا الله تعالى واشكروه على نعمة الإسلام ، واسألوه التثبيت عليه ، لئِن كان الإسلام في هذه الأيام يتعرض إلى هزات من قبل المشركين والمنافقين واليهود والنصارى ، يريدون زعزعته وتغييره وتفريق المسلمين ، فإن هذا ليس بغريب من أعداء الله ورسوله ، فإنهم في كل زمان ومكان هذا دأبهم مع جميع الرسل خصوصاً مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، تعلمون ما جرى على الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في مكة من أذى المشركين وأذى من معه من المسلمين ، فكانوا يؤذون الرسول صلى الله عليه وسلم ويكذبونه ، ويقولون ساحر، أو شاعر، أو مجنون ، ويقولون عن القرآن أساطير الأولين ، ويقولون القرآن شعر، ويقولون ويقولون ، هذا موقفهم من الرسول صلى الله عليه وسلم ومن القرآن ، وأما موقفهم من المسلمين في مكة فهو معلوم ، كانوا يضايقون المستضعفين ، ويؤذونهم ، ويضربونهم ، ويعذبونهم ، ليصدوهم عن الإسلام ، وليرجعوهم عن دينهم، فالله ثبتهم على ذلك ، وبقي النبي صلى الله عليه وسلم في مكة ثلاث عشرة سنة على هذه الحال مع الكفار والمشركين ، إلى أن أذن الله جل وعلا له بالهجرة لمّا وجد الأنصار والأعوان ، ووجد الدار التي تؤويه وهي المدينة النبوية ، أرادوا منعه ومنع أصحابه من الهجرة خوفاً من أن تقوى شوكتُهم وتقومَ دولتُهم ، فكان المسلمون يتسللون للهجرة على خُفية ، والرسول صلى الله عليه وسلم باقٍ في مكة ، ثم أذن الله له في الهجرة ، فاجتمع المشركون وتشاوروا فيما بينهم ، ماذا يفعلون بالرسول صلى الله عليه وسلم حتى لا يلحق بأصحابه ، فتشاوروا بينهم ، تداولوا ثلاثة آراء ، الرأي الأول : أنهم يقتلونه ويستريحون منه ، والرأي الثاني : أنهم يسجنونه مدى الحياة حتى يموت حتى يموت في السجن ، والرأي الثالث : أنهم يطردونه من البلاد ويشردونه ، اجتمع أمرهم على الرأي الأول وهو أن يقتلوه ، فجاؤوا بالفتيان منهم وأجلسوهم على بابه في الليل حتى إذا خرج قتلوه برماحهم وسيوفهم ، باتوا يرصدونه صلى الله عليه وسلم ، الله جل وعلا أطلعه على ذلك ، فخرج من بينهم وهم لا يشعرون به ، وحثا على رؤوسهم التراب وهم لا يشعرون به ، لأن الله أعمى أبصارهم كما أعمى بصائرهم ، خرج صلى الله عليه وسلم ومرعلى أبي بكر الصديق فخرجا مهاجِرَين خُفيةً إلى أن وصلا إلى المدينة واستقرا بها بحفظ الله ورعايته ، وهناك لمّا جاء إلى المدينة وجد الدار والأنصار والأعوان ، ولكن لم ينقطع شر المشركين وشر اليهود والنصارى وشر المنافقين ، ثلاثة أعداء تجمعوا على الرسول صلى الله عليه وسلم ، المشركون يكفرون بدينه لأنهم يكفرون بجميع الأديان ، واليهود يعلمون أنه رسول الله ويعلمون أن القرآن حق ولكنّهم حملهم الحسد على أن يُظهروا الكفر به صلى الله عليه وسلم ويظهروا معاداته ، والمنافقون أظهروا الإسلام ليسلموا على دمائهم وأموالهم ويعيشوا مع المسلمين وهم في الباطن على الكفر ومع الكفار، فالمشركون غزوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة مرات ليقضوا عليه وعلى دينه وعلى أتباعه ، حصل ما حصل في وقعة أحد ، وفي وقعة الخندق ، وفي وقعة حنين ، ولكن الإسلام بقي عزيزاً وبقي المسلمون ، وإن كان أصابهم ما أصابهم في سبيل الله واستُشهِد منهم من استُشهِد إلى الجنة ، فلما رأى المشركون واليهود والمنافقون أنهم لن يستطيعوا إزالة الإسلام ، بقُوُا يكِيدون له ، يكِيدون له ، كما قص الله عنهم ذلك في القرآن ، ولكن ما زال الوحي ينزِل على الرسول صلى الله عليه وسلم ، والقرآن ينزل ، والإسلام يزيد ، والرسول ينتصر في غزواته ، حتى أذِن الله له بفتح مكة المشرفة ، فغزا صلى الله عليه وسلم في رمضان يريد فتح مكة بجنود الإسلام،ودخلها عليه الصلاة والسلام ظافراً منتصراً، وفتح الله مكة على يديه ، ولما فتح الله مكة دخل الناس في دين الله أفواجا وجاءت الوفود من كل جهة ، وفود القبائل يعلنون الإسلام ويبايعون الرسول صلى الله عليه وسلم ، قال الله جل وعلا:بسم الله الرحمن الرحيم: (إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ* وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً* فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً) [النصر] ، فكان ذلك مُؤْذناً بقرب أجله صلى الله عليه وسلم ، لأنه أتمَّ المهمة التي كُلِّف بها ، وأتمَّ الله هذا الدين ، فأنزل عليه وهو واقف بعرفة قوله تعالى : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً) [المائدة:3] ، بعدها عاش صلى الله عليه وسلم شهرين وأيام ثم توفي عليه الصلاة والسلام ، ولمَّا تُوفي حصل من المشركين كرة على الإسلام ، فارتد من ارتد ، وقالوا لو كان نبياً ما مات ، ومنع الزكاة قومٌ منهم ، وقالوا إنما نؤديها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما مات فلن نؤدي الزكاة ، وبايع المسلمون أبا بكر الصديق رضي الله عنه ، فوقف الموقف الحازم ، وثبت ثبات الجبال ، وقاتل المرتدين ، حتى أطفأ الله شرهم ، ونصر دينه ، وأعلى كلمته ، وتوطَّد الإسلام في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، ثم جاء إخوانه من بعده الخلفاء ، فنشروا الإسلام في المشارق والمغارب ، في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فنشروا الإسلام في المشارق والمغارب مصداقاً لقوله تعالى : (لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) [الصف:9] ، فنصر الله هذا الإسلام ، وأظهره على الأديان كلِّها ، وسيطر على معظم المعمورة ، هذا نصر الله سبحانه وتعالى ، ولن يضره كيد الكائدين ، وحقد المنافقين ، والمشركين ، واليهود ، والنصارى ، لن يضره ذلك ، ثم إن اليهود كادُوا للإسلام ، ودسُّوا ، دسُّوا فرقة الشيعة ، وفرقة الخوارج ، فحصل منهم ما حصل ، ولكن الإسلام لم يتأثر بذلك ، وقتلهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه شر قتلة ، قتل الخوارج ، وأخزى الله الشيعة ، وانتصر الإسلام ولله الحمد ، ولا يزال الإسلام منتصراً إلى أن تقوم الساعة ، لأن الله تعهد بحفظه ، وتعهد بنصره ، فلن يتطاول عليه أحد مهما حاول ، ثم جاء التتار في آخر خلافة بني العباس وفعلوا بالمسلمين الأفاعيل ، وقتلوا منهم الآلاف المؤلفة ، ولكن الإسلام بقي ولله الحمد ، لم ينالوه بسوء ، ثم جاءت الحروب الصليبية التي غزت بلاد المسلمين ، ونصر الله المسلمين عليهم في آخر عهدهم ، على يد الخليفة الصالح صلاح الدين الأيوبي رحمه الله تعالى ، فطردهم من بيت المقدس وصار في قبضة المسلمين ، وهكذا ، لا يزال الإسلام ولله الحمد في نصر بعد نصر، في نصر تلو نصر، مهما حاول أعداؤُه ، والآن كما تعلمون يحاولون زعزعة الإسلام ، وتفريق المسلمين ، وحل دُولِهم ، واحتلال بلادهم ، يريدون ذلك ، ولكن الله يأبى إلا أن ينصر دينه ، ويعلي كلمته ، يقولون هذه حرية ، هذه ديمقراطية ، هذه حقوق الشعب ، وهكذا ، يقولون هذا وينادون به ، ويُملون المظاهرات ، والاعتصامات ، ولكن هذه البلاد ولله الحمد بمن فيها ، من أهلها ، وعلماءها ، وحكامها ولله الحمد صمدوا أمام هذه الفتنة ، فلم ينل منهم أعداؤهم شيئاً مما يطمعون به ، ونسأل الله جل وعلا أن يثبتنا على ديننا ، وأن يخذل أعداءنا ، وأن ينصر دينه ، ويعلي كلمته ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمْ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ) [البقرة:214].



بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ، ونفعنا بما فيه من البيان والذكر الحكيم ، أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .





الخطبة الثانية :






الحمد لله على فضله وإحسانه ، والشكر له على توفيقه وامتنانه ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً كثيراً ، أما بعد :
عباد الله ، اتقوا الله تعالى ، وتمّسكوا بدينكم ، واسألوا الله الثبات ، إن هذا الإسلام كمثل : (كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كل حينٍ بإذن ربها ) [إبراهيم:24-25] ، وأما مثل الكفر، فإنه : (كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ* يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ) [إبراهيم:26] ، إن هذا الإسلام ولله الحمد ثبت على مر العصور والهزات والنكبات ، ثبت غضَّاً طريَّاً كما أّنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ، لماذا؟ لأن مرجعه القرآن ، والسنة النبوية هي منهجه ، وهي حكمه ، وأما الكفر فإنه يُبنى على القوانين الوضعية ، وعلى أنظمة الكفر التي لا أصل لها ، وإنما هي من اختراعهم ، ولهذا تسمعونهم الآن يقولون غيروا المنهج،غيروا دساتيركم،ينادون بتغيير الدستور، وهو الذي يحكمون به، لأنه من صنع البشر، لا ثبات له ، ولا استقرار له ، ولا خير فيه ، أما منهج المسلمين فإنه الكتاب والسنة ، والله جل وعلا قال في القرآن : (لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) [فصلت:42]، مهما حاول الأعداء أن يزعزعوا هذا الدين ، وأن يشككوا في شريعة الإسلام ، فلن يستطيعوا ولله الحمد ، ويُقيِّض الله لهم من يرد كيدهم من حكام المسلمين ، ومن علماء المسلمين في كل زمان ومكان ، فنسأل الله الثبات على ذلك ، ثم اعلموا أيها المسلمون أن خير الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل بدعة ضلالة ، وعليكم بالجماعة ، فإن يد الله على الجماعة ، ومن شذ شذ في النار: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) [الأحزاب:56] .
اللَّهُمَّ صلِّ وسلِّم على عبدِك ورسولِك نبينا محمد ، وارضَ اللَّهُمَّ عن خُلفائِه الراشدين ، الأئمةِ المَهدِيِّين ، أبي بكر، وعمرَ، وعثمانَ ، وعليٍّ ، وعَن الصحابة أجمعين ، وعن التابِعين ، ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يومِ الدين ، اللهم أعِزَّ الإسلامَ والمسلمين ، وأذِلَّ الشركَ والمُشرِكين ، ودمِّرْ أعداءَ الدين ، واجعل هذا البلد آمنا مطمئناً وسائر بلاد المسلمين عامة يا رب العالمين ، اللهم من أراد الإسلام والمسلمين بسوء فأشغله بنفسه ، واردد كيده في نحره ، واجعل تدميره في تدبيره ، واكشف نواياه وخططه واجعلها سبب للقضاء عليه إنك على كل شيء قدير، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ، اللهم اكفنا شرورهم ، اللهم رد كيدهم في نحورهم ، اللهم سلط بعضهم على بعض ، واشغلهم بأنفسهم ، وأنزل بهم بأسك الذي لا يرد عن القوم المجرمين ، اللهم أصلح ولاة أمورنا ، واجعلهم هداة مهتدين ، غير ضالين ولا مضلين ، اللهم أصلح بطانتهم ، وأبعد عنهم بطانة السوء والمفسدين ، اللهم اجمع كلمتهم على الحق ، اللهم أيدهم بالحق ، اللهم انصرهم بالحق وانصر الحق بهم ، اللهم احم بهم عبادك وبلادك يا رب العالمين ، ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم .
عبادَ الله ، (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ* وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنقُضُوا الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمْ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ) [النحل:90-91] ، فاذكروا اللهَ يذكرْكم ، واشكُروه على نعمِه يزِدْكم ، ولذِكْرُ اللهِ أكبرُ، واللهُ يعلمُ ما تصنعون .


ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط¯ظٹظ† ط´ط§ظ…ط® ظˆط¹ط²ظٹط² ط¥ظ„ظ‰ ظ‚ظٹط§ظ… ط§ظ„ط³ط§ط¹ط© | ظ…ظˆظ‚ط¹ ظ…ط¹ط§ظ„ظٹ ط§ظ„ط´ظٹط® طµط§ظ„ط* ط¨ظ† ظپظˆط²ط§ظ† ط§ظ„ظپظˆط²ط§ظ†
















استاذ علي أعجبه هذا.

الإسلام دين شامخ وعزيز إلى قيام الساعة

آخر مواضيعي

الإسلام دين شامخ وعزيز إلى قيام الساعة

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام  

قديم 2015-03-22, 15:01   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Mar 2015
العضوية: 60
العمر: 23
الجنس :
ذكــــــر
الدوله :
مصر
الحالة الاجتماعية :
I Do Not Know
المشاركات: 1,256 [+]
بمعدل : 1.26 يوميا
عدد المواضيع : 604
عــدد الــردود : 652
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 58
نقاط التقييم: 637
تلقى إعجابات : 316
أرسل إعجابات : 567
الحالة:
MiDo ElTop غير متواجد حالياً
MiDo ElTop is a name known to allMiDo ElTop is a name known to allMiDo ElTop is a name known to allMiDo ElTop is a name known to allMiDo ElTop is a name known to allMiDo ElTop is a name known to all
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي

باركـ الله فيكى












آخر مواضيعي

طريقة تفليش اجهزة LG Android من الالف الى الياء + جميع فلاشات الاجهزة بصيغة Kdz


فلاشات كامله اربع ملفات لأجهزة السامسونج جالاكسى (فلاشات المصنع) لأصلاح اخطاء الجهاز


جميع تعريفات ام تى كى ALL MTK USB Driver


تفليش هواوى g610-u20


شرح جميع المواقع التى تدعم تحميل فلاشات سامسونج الاصليه 2015


عرض البوم صور MiDo ElTop  

قديم 2015-03-25, 16:44   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.82 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Dead Man مشاهدة المشاركة
باركـ الله فيكى
وفيك بارك الله











آخر مواضيعي

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام  

قديم 2015-04-06, 04:05   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 87
الجنس :
ذكــــــر
الدوله :
المغرب
المشاركات: 0 [+]
بمعدل : 0 يوميا
عدد المواضيع : 0
عــدد الــردود : 0
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
تلقى إعجابات : 0
أرسل إعجابات : 0
الحالة:
mr designer غير متواجد حالياً
mr designer is on a distinguished road
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي

مشكور على طرح ،، بانتضار مزيد ، وجزاك الله خيرا











آخر مواضيعي
عرض البوم صور mr designer  

قديم 2015-04-07, 01:54   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.82 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .











آخر مواضيعي

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام  

قديم 2015-06-08, 16:39   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: May 2015
العضوية: 283
الجنس :
ذكــــــر
الدوله :
مصر
المشاركات: 3,753 [+]
بمعدل : 3.92 يوميا
عدد المواضيع : 577
عــدد الــردود : 3176
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 79
نقاط التقييم: 514
تلقى إعجابات : 1705
أرسل إعجابات : 1916
الحالة:
استاذ علي غير متواجد حالياً
استاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of light
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي

جزاك الله خيرا
وبارك الله فيك
وفي ميزان حسناتك

وسقاقي المولي عز وجل من حوض نبيه شربة ماء لا تظماي بعدها ابدا
ورزقكي الفردوس الاعلي من الجنه











آخر مواضيعي

كلمات لها معاني وعبر متجدد..


مسابقة الحروف المبعثرة


من اجمل التراث الجزائري


هل تعلم جديد ومتجدد...


هنا احبكم في الله


عرض البوم صور استاذ علي  

قديم 2015-06-10, 03:33   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.82 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي

بارك الله فيك











آخر مواضيعي

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام  
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

وعزيز, الأسنان, الساعة, صالح, قيام

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تطبيق الساعة الناطقة Speaking Clock: TellMeTheTime v1.16.0 Android للاندرويد MiDo ElTop منتدى الموبايل العام 2 2015-05-24 22:39
المبالغة بنظافة الأسنان تؤدي إلى أذية اللثة tAmmAm المجلة الطبية 1 2015-05-05 01:05


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : متاحة
المصادر : متاحة


 

الساعة الآن 14:55 بتوقيت الجزائر
المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء, فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات الوادي انفو ولا نتحمل أي مسؤولية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر).


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir, منتدى الوادي , منتدى وادي , منتدى الجزائر