قديم 2015-03-01, 01:46   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.80 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


المنتدى : الامومة والصحة الخاصة بحواء
9or ما هو الاجهاض؟

تمرّ العديد من النساء في حالة الإجهاض.


إلى أي مدى يمكن اعتبارها أمراً شائعاً؟


تعني حالة الإجهاض والتي تسمى أحياناً
( "الإجهاض التلقائي")
فَقْد الجنين في الأسابيع الأربعة والعشرين الأولى من الحمل .
وللأسف يعتبر هذا الحدث شائعاً.
مع أنه من الصعب تحديد رقم معين لعدد الحالات،
إلا أن التقديرات تفيد بأن حوالي 15% من حالات الحمل المعروفة تنتهي بالإجهاض.
تفقد المرأة الجنين عادة قبل أن تدرك حتى أنها حامل.
وربما تضيع حوالي ثلاثة أرباع البويضات المخصبة في المرحلة المبكرة من الحمل.
كما تحدث أكبر نسبة من حالات الإجهاض خلال الأسابيع الثلاث عشرة الأولى، وتنخفض النسبة بعد هذه المرحلة.

كيف أعرف أنني في خطر؟


إن الإجهاض مسألة محتملة حتى بالنسبة للمرأة الصغيرة
في السنّ والتي لا تنطبق عليها المخاطر المتعارف عليها
في حالات مماثلة.

تدلّ الأبحاث على إمكانية تعرّضك لحالة الإجهاض بنسبة أعلى إذا كنت:

- تدخنين
- تشربين يومياً أكثر من أربعة فناجين قهوة.

كما تزيد لديك نسبة المخاطر في الحالات التالية:

- إذا مررت بحالات إجهاض متعددة في السابق.

- إذا كان لديك ورم ليفي في الرحم
(وهو ورم غير خبيث ينمو في عضلة الرحم)،
أو إذا كان شكل الرحم غير طبيعي أو فيه عيوب خلقية.

- إذا كان لديك مرض الذئبة
(وهو داء يؤثر على الجلد والمفاصل وبقية أنحاء الجسم).

- إذا كنت مريضة بالسكري أو الكِلى أو الغدة الدرقية
(تقلّ مخاطر الإجهاض كثيراً لو سيطرت على مثل هذه الأمراض أنت وأطباؤك).

- إذا أصبت في الفترة الأولى من الحمل , أو أو أية فيروسات أخرى قد تؤثر على جنينك.

في أواخر التسعينات، أشارت إحدى الدراسات إلى أن تعاطي الأيبوبروفين أثناء فترة الحمل، يزيد من مخاطر الإجهاض.
بينما لم تثبت أية علاقة بين البراسيتامول والإجهاض.
إلا أن ثمة مقالة نقدية رسمية عن هذه الدراسة،
اعتبرت "أنه يجب تفسير النتائج بحذر"،
كما ذكرت أن الاكتشافات التي حققتها تلك الدراسة
تحتاج إلى تعميق بحثي أكثر لتأكيدها.

كما يلعب السنّ دوراً هاماً، حيث يرتفع معدل حالات الإجهاض بصورة كبيرة بدءاً من سنّ الثلاثين، ويزداد مرة أخرى من سنّ الخامسة والثلاثين. ففي هذه المرحلة العمرية، تكون السيدات عرضة لحمل أجنّة تعاني من نشاط غير سوي في الكروموزومات، وغالباً ما ينتهي الحمل حينها بالإجهاض.

ما الذي يسبب حالة الإجهاض؟


لقد فشل الأطباء في تحديد سبب معظم حالات الإجهاض المبكرة، ويبدو أن الجنين الذي يعاني من العيوب الخلقية يسقط في العادة. صادف أن حوالي نصف حالات الإجهاض تكون في الثلث الأول من الحمل كنتيجة للنشاط غير السوي في الكروموزومات، والتي تمنع الطفل من التطور بشكل طبيعي.


أما حالات الإجهاض المتأخرة، أي التي تحدث بعد الأسبوع العشرين، فيمكن أن تأتي نتيجة الإصابة بمرض ما، أو تشوّه في الرحم أو عيب (خلقي أو إصابة) في المشيمة، أو جراء ضعف عنق الرحم، والذي يسمى أحياناً
"عنق الرحم غير الكفؤ"، لأنه لا يتمتع بالقدرة الكافية على إغلاق الرحم بإحكام حتى موعد الولادة واستعداد الجنين للخروج.

مع الأسف أن هناك اثنين من الاختبارات المعتمدة للكشف عن تشوهات الأجنة،
وهما amniocentesis وchorionic villus sampling CVS فحص السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين وعينة من الأنسجة المخصبة والتي تصل بين جدار الرحم والبويضة المخصبة للبحث عن أية أمراض وراثية في الجنين، قد يتسببان في حدوث حالة الإجهاض أيضاً.
فالاختبار الأول الذي يتمّ بين الأسبوعين الخامس عشر والثامن عشر من الحمل، ربما يؤدي إلى الإجهاض بنسبة واحد في المئة. فيما ينتج عن الاختبار الثاني الذي يتمّ إجراؤه في الأسبوع الثاني عشر من الحمل تقريباً،
احتمال الإجهاض بنسبة تتراوح بين واحد واثنين بالمئة.
كيف أعرف أنني في حالة إجهاض؟





من أكثر العلامات وضوحاً، الشعور بآلام تشبه تلك الخاصة بالدورة الشهرية وحدوث نزيف حاد قد يشمل بعض التجلطات الدموية. من المحتمل حدوث الإجهاض من دون أن تعلمي ذلك، وبالذات في بدايات الحمل. في أحيان أخرى، يختلط الأمر على كثير من السيدات فيبدو الإجهاض كأنه دورة شهرية متأخرة.

تكتشف بعض الحالات الأخرى عند زيارة عيادة الطبيب لمتابعة الحمل، فلا يستطيع سماع دقات قلب الجنين. حدث ذات مرة أن فقدت إحدى السيدات جنينها من دون أن تعلم بالأمر إلى أن ذهبت إلى طبيبها في الأسبوع الثاني عشر. فهي لم تلاحظ أية علامات خطر لكنها شعرت "بإحساس غريب انتابني بأن هناك شيئاً ما ليس على ما يرام، ولكنني لم أستطيع تحديده بالضبط". وأظهر الكشف عليها بالموجات فوق الصوتية أنها قد عانت من إجهاض لم يتم بالفعل، أي أن الجنين قد توقف عن النمو ولكنه ما زال في الرحم. لذلك تمّ نصحها بإجراء عملية كشط وتوسيع لتنظيف الرحم وإفراغه من الأنسجة المتبقية من مكونات الحمل، وهي عملية تستغرق وقتاً قصيراً وتسمى أحياناً ERPC evacuation of retained products of conception.


هل هناك مشكلة لو نزلت مني بضعة قطرات من الدم؟


هذه الحالة عبارة عن خسارة كميات صغيرة من الدم.
قد تلاحظين وجود بضعة قطرات من الدم على ملابسك الداخلية أو على منديل الحمام بعد التبوّل، وهي من الحالات الشائعة في بداية الحمل. لكن عند نزول ، يجب الاتصال بطبيبك فوراً. فربما تحتاجين آنذاك إلى أن يراك الطبيب في المنزل أو يفحصك داخل العيادة في اليوم التالي.

ماذا أفعل لتقليل مخاطر الإجهاض؟ وهل أستطيع منع حدوثه؟



أهم شيء تقومين به هو الإقلاع عن التدخين قبل حصول الحمل وأخذ أقراص حمض الفوليك بجرعات مدروسة لمنع التشوهات الخلقية لدى الأجنّة وتخفيف مخاطر الإجهاض. قد يكون هذا من الأمور الصعبة جداً بالنسبة لك، ولكنه كفيل بتخفيف مخاطر الإجهاض. اتبعي إرشاداتنا عن الطرق الأخرى التي تساعد على جعل أسلوب حياتك صحياً قبل حدوث الحمل.

أما إذا كنت حاملاً بالفعل

فعليك أيضاً الإقلاع عن التدخين والتخفيف من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الكولا والقهوة. في العام 2001، نصح الأخصائيون الأمهات الحوامل باستهلاك ما لا يزيد عن 300 ملغ من الكافيين يومياً، وهو ما يعادل أربعة فناجين من القهوة. جاءت هذه الإرشادات نتيجة مجموعة أبحاث اكتشفت وجود علاقة بين استهلاك الكافيين والنيكوتين وكلّ من الإجهاض وانخفاض وزن المواليد.

إذا تعرضت إلى إجهاض سابق، قد ينصحك الطبيب بالراحة قدر الإمكان خلال الأشهر الأولى من الحمل، بالإضافة إلى تجنب العلاقة الزوجية الحميمة خلال الأشهر القليلة الأولى وإلى أن يصبح الحمل ثابتاً. ولو كنت تعتقدين أن هذا الأمر قد يؤدي إلى مشاكل مع زوجك، اطلبي من طبيبك أن يتحدث مع كليكما في الوقت ذاته حتى يتفهم زوجك أهمية هذه النصيحة.

لو كنت تعلمين أن عنق الرحم لديك ضعيف أصلاً نتيجة حالة إجهاض سابقة، من الممكن إجراء ربط خاص حوله لإبقائه مغلقاً حتى أسبوعين من موعد الولادة المتوقع. وتسمى هذه العملية "الربط حول عنق الرحم" بواسطة شريط خاص يلف حول عنق الرحم.

في كثير من الحالات، لا توجد إجراءات كثيرة يمكن القيام بها لمنع حالة الإجهاض عندما تبدأ بالحدوث. يعتبر التعايش مع هذه الحالة من الأمور القاسية جداً، لكن قد تشعرين بشيء من الراحة لو علمت أن بإمكان العديد من السيدات إعادة تجربة الحمل مرة ثانية وخوض هذه المرحلة وإنهائها بصورة طبيعية وتامة.

لا أظنني قادرة على التغلب على حزني لفقد جنيني،
أين أجد المساعدة؟


إن الإجهاض من الأمور المفجعة، مهما كان توقيت الحدث مبكراً في الحمل، ويبقى مسألة محزنة ومؤثرة بالنسبة لك.
من الأشياء التي قد تساعدك، مناقشة الوضع مع والدتك أو أختك أو صديقة قريبة منك، أو حتى مع سيدة مرّت بنفس التجربة، من دون أن نغفل دور زوجك وإيمانك بالله سبحانه وتعالى.















ما هو الاجهاض؟

آخر مواضيعي

ما هو الاجهاض؟

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

الاجهاض


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : متاحة
المصادر : متاحة


 

الساعة الآن 20:42 بتوقيت الجزائر
المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء, فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات الوادي انفو ولا نتحمل أي مسؤولية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر).


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir, منتدى الوادي , منتدى وادي , منتدى الجزائر