قديم 2015-12-24, 17:03   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Jul 2015
العضوية: 664
العمر: 20
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
الحالة الاجتماعية :
عزباء
المشاركات: 450 [+]
بمعدل : 0.52 يوميا
عدد المواضيع : 70
عــدد الــردود : 380
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 240
تلقى إعجابات : 320
أرسل إعجابات : 90
الحالة:
Ra-Cha غير متواجد حالياً
Ra-Cha has a spectacular aura aboutRa-Cha has a spectacular aura aboutRa-Cha has a spectacular aura about
 


المنتدى : المرأة المسلمة
افتراضي مشاركتي في فعالية معا ضد الشرك والبدع "حكم الاحتفال بعيد الميلاد"

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئآت أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.أما بعد:
تعود الناس على الاحتفال بأعياد الميلاد فهذا يعتبر عادة دخيلة على المسلمين ،ففعلها تقليد لأعداء الله تعالى وتشبه بهم ومن تشبه بقوم فهو منهم فلا يجوز الاحتفال بها بأي نوع من انواع الاحتفال سواء كان خفيفا او كبيرا لما في ذلك من التشبه بالمشركين الذين امرنا الله تعالى بمخالفتهم والابتعاد عن اتباع ماسنوه من سنن.

وواجب على المسلمين تحري الحق والصواب في عاداتهم وتقاليدهم بأن تكون منضبطة بضوابط الشرع الحكيم، لا بالتقليد الأعمى للأمم الكافرة، وقد ثبت في سنن أبي داود بسند صحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ومن تشبه بقوم فهو منهم.لذلك اخوتي لا بد من عدم الاحتفال بعيد الميلاد لان الاصل في امور ديننا التوقيف ومادام لم يثبت دليل صحيح على قولها فمعناه انها بدعة وكل بدعة هي ضلالة

حكم الاحتفال بعيد الميلاد من الكتاب والسنة:
قد دلت الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة على أن الاحتفال بالموالد من البدع المحدثة في الدين ولا أصل لها في الشرع المطهر ولا تجوز إجابة الدعوة إليها ، لما في ذلك من تأييد للبدع والتشجيع عليها . وقد قال الله سبحانه وتعالى: ( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ) وقال سبحانه : ( ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون . إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئاً وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولي المتقين ) .



وقال سبحانه : ( اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلاً ما تذكرون ) .
وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) أخرجه مسلم في صحيحه . وقال عليه الصلاة والسلام : ( خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، و شر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة ) . والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
ثم إن هذه الاحتفالات مع كونها بدعة منكرة لا أصل لها في الشرع هي مع ذلك فيها تشبه باليهود والنصارى في احتفالهم بالموالد . وقد قال عليه الصلاة والسلام محذراً من سنتهم وطريقتهم : " لتتبعن سنة من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه : قالوا يا رسول الله : اليهود و النصارى ؟ .. قال : فمن ) أخرجاه في الصحيحين . ومعنى قوله " فمن" أي هم المعنيون بهذا الكلام وقال صلى الله عليه وسلم : "من تشبه بقوم فهو منهم "
وهذه اقوال العلماء في حكم الاحتفال بعيد الميلاد :

قد ذكر شيخ الإسلام ابن تيميَّة - رحمه الله - ("الاقتضاء"، 2/ 618)، أنَّ النبِيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - كانت له وقائع متعدِّدة وخُطَب وعهود ووقائع في أيام متعدِّدة، مثل يوم بدر وحُنَين، والخندق وفَتْح مكَّة، ووقت هِجْرته ودخوله المدينة، ولم يتَّخِذ يومًا من هذه الأيام عيدًا.


سُئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - (فتاوى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز 4/ 283):
السؤال: ما حكم الاحتفال بِمُرور سنةٍ أو سنتين مثلاً، أو أكثر أو أقلَّ مِن السنين؛ لولادة الشخص، وهو ما يسمَّى بعيد الميلاد، أو إطفاء الشَّمعة؟ وما حُكْم حضور ولائم هذه الاحتفالات؟ وهل إذا دُعِي الشخص إليها يُجيب الدَّعوة أم لا؟



الجواب:
قد دلَّت الأدلة الشَّرعية من الكتاب والسُّنة على أن الاحتفال بالمولد من البِدَع المُحْدَثة في الدِّين، ولا أصل لها في الشرع المطهَّر، ولا تَجوز إجابة الدَّعوة إليها؛ لما في ذلك من تأييدٍ للبِدَع والتَّشجيع عليها، وقد قال الله - سبحانه وتعالى -: ﴿ أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ ﴾ [الشورى: 21].


وقال سبحانه: ﴿ ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ * إِنَّهُمْ لَنْ يُغْنُوا عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ ﴾ [الجاثية: 18 - 19].


وقال سبحانه: ﴿ اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ ﴾ [الأعراف: 3].


وصحَّ عن رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((مَن عمل عملاً ليس عليه أمْرُنا فهو رد))؛ أخرجه مسلمٌ في "صحيحه"، وقال - عليه الصَّلاة والسَّلام -: ((خَيْر الحديث كتاب الله، وخير الهدي هَدْي محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم - وشر الأمور مُحْدثاتُها، وكل بدعةٍ ضلالة))، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.


ثم إنَّ هذه الاحتفالات - مع كونها بدعةً منكرة، لا أصل لها في الشَّرع - هي مع ذلك فيها تشبُّه باليهود والنَّصارى؛ لاحتفالهم بالمولد، وقد قال - عليه الصَّلاة والسَّلام - مُحذِّرًا من سنَّتِهم وطريقتهم: ((لتتَّبِعُنَّ سَننَ من كان قبْلَكم حَذْوَ القُذَّة بالقذَّة، حتَّى لو دخلوا جُحْر ضَبٍّ لدخَلْتُموه))، قالوا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: ((فمَن؟))؛ أخرجاه في "الصحيحين".


ومعنى قوله: ((فمن؟))؛ أيْ: هم المعنيُّون بِهذا الكلام.


وقال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((من تشبَّه بقومٍ فهو منهم))، والأحاديث في هذا المعنى معلومة كثيرة، وفَّق الله الجميع لما يُرضيه"؛ اهـ.


وقرَّر ابن تيميَّة أن كلَّ ما أُحْدِث من المواسم والأعياد فهو منكر، وإن لم يكن فيه مشابَهةٌ لأهل الكتاب؛ اهـ (الاقتضاء (2/ 581)، (2-618
وسُئل الشيخ عبدالله بن جبرين -رحمه الله -:
سؤال: ماحكم الاحتفال بعيد الميلاد ؟
الجواب:

هذه عادة سيِّئة، وبدعة منكرة، ما أنزل الله بِها من سلطان، فالأعياد توقيفيَّة كالعبادات، وقد ورد في الحديث أنَّ أهل المدينة كان لهم عيدان في الجاهلية يلعبون فيهما، فأبدلَهم الله بهما العيدَيْن الشَّرعيَّيْن، وحيث لم يرد في الشَّرع ما يُسمَّى بعيد الميلاد، ولم يفعله أحدُ الصَّحابة، ولا سلَف الأمَّة، فإنه لا يجوز شرعًا الاحتفالُ بهذه الأعياد ولا حضورها، ولا تشجيع أهلِها ولا تَهنئتُهم، ونحو ذلك مِمَّا فيه إعانةٌ على هذا المنكر أو إقرار عليه؛ اهـ (انظر: "كتاب البدع والمحدثات" جمع حمود المطر، ص 225).

والمشكلة أنَّ كثيرًا من الناس لا يُدرك ضرورة مُخالفة المشركين، كما أنه لا يَشْعر بِخَطر إحداث هذه الأعياد؛ لأنه لا يُدْرِك أصلاً أن العيد شعيرة، فهو يدرك أنَّ الصلاة شعيرة، وأن الصوم شعيرة، وأمَّا العيد فلا يدرك أنه شعيرة.


ومِمَّا يدلُّ على أن العيد شعيرةٌ أنَّ الله - جلَّ وعلا - شرع لنا عيدَيْن في السَّنَة، وهما الفِطْر والأضحى، وأنكرَتِ الشَّريعة إحداثَ عيدٍ في غيرِهِما، فقد قَدِم النبِيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - المدينة ولَهم يومان يلعبون فيهما، فقال: ((ما هذان اليومان؟)) قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهليَّة، فقال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((إن الله قد أبدلكم بِهما خيرًا منها؛ يوم الأضحى، ويوم الفطر))؛ رواه أبو داود.


فيوم العيد يوم لأهل الإسلام، يفرحون فيه ويَجْتمعون، ويُظْهِرون شعائر الإسلام من التكبير والصلاة وإراقة الدِّماء وغَيْرها.


ومما يدلُّ على عِظمِ شأن العيد أن النبيَّ - صلَّى الله عليه وسلم - جاءه رجلٌ، فقال: إنِّي نذَرْتُ أن أَنْحر إبلاً ببوانة، فقال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((هل كان فيها وثَنٌ من أوثان الجاهلية يُعبَد؟)) قال: لا، قال: ((هل كان فيها عيدٌ من أعيادهم؟)) قال: لا، فقال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((فأَوْفِ بنَذْرِك؛ فإنَّه لا وفاء لنذْرٍ في معصية الله، ولا فيما لا يملك ابن آدم))؛ رواه أبو داود وأصله في الصحيحين.


فانظر إلى حذر النبِيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - وخوفه من إحياء عيد الجاهلية، فالأعياد لها شأن عظيم، فلا تُحيَا أعياد الجاهلية، ولا يُحدثُ عيدٌ في الإسلام.


ومن أخصِّ ما تتميَّز به الشرائع الأعياد؛ ولذلك فإنَّ لليهود عيدَهم، وللنَّصارى عيدَهم، ولأهل الإسلام عيدَهم، فليس لأهل الإسلام أن يهنِّئوا النَّصارى بعيدهم؛ لأنَّه من شعائر دينهم، فَمُوافقة الكفَّار في أعيادهم موافقةٌ لَهم في شعائرهم، وتَهْنئتهم بعيدهم تهنئةٌ لَهم بشعائرهم، وهذا منكرٌ فظيع، وفعل شنيع؛ ولذلك قال بعض العلماء: من كسر في عيد النَّيروز بطيخة فكأنَّما ذبح خِنْزيرًا.


والعيد اسمٌ لِما يعود من الاجتماع العامِّ على وجهٍ مُعتاد عائد، إمَّا بِعَوْد السَّنة، أو بعَوْد الأسبوع أو الشهر، أو نحو ذلك، فالعيد كما قال ابن تيميَّة يَجْمع أمورًا:
منها: يوم عائد، كيوم الفِطْر، ويوم الجمعة.


ومنها: اجتماع فيه.


ومنها: أعمال تَتْبع ذلك من العبادات والعادات، وقد يختصُّ العيد بِمَكان معيَّن، وقد يكون مطلقًا، وقد يختصُّ بزمان معيَّن، فالزمان مثل قوله - صلَّى الله عليه وسلَّم - في يوم الجمعة: ((إن هذا يوم جعله الله للمسلمين عيدًا))، والمكان كقول النبِيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((لا تتَّخِذوا قَبْري عيدًا))؛ انظر للفائدة ("الاقتضاء" 1/ 442).

















مشاركتي في فعالية معا ضد الشرك والبدع "حكم الاحتفال بعيد الميلاد"

آخر مواضيعي

مشاركتي في فعالية معا ضد الشرك والبدع "حكم الاحتفال بعيد الميلاد"

♡ حً ـكـــــــــــــــــــآيّة ღ قَلَــــــــــبّـ ♡


انتي عروسة؟؟؟ ارواحي خيري لجهازك


فكرة تشجع ابنك على حفظ القرآن


اكتب اسم بنت او ولد من غير نقط


شنط عرايس كريستال



التعديل الأخير تم بواسطة Ra-Cha ; 2015-12-24 الساعة 17:05
عرض البوم صور Ra-Cha   رد مع اقتباس

قديم 2015-12-24, 19:23   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.86 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


كاتب الموضوع : Ra-Cha المنتدى : المرأة المسلمة
افتراضي

جزاك الله خيرا رشا

اختيار موفق











آخر مواضيعي

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام   رد مع اقتباس

قديم 2015-12-24, 19:41   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Aug 2015
العضوية: 867
العمر: 24
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
فلسطين
الحالة الاجتماعية :
لاّتُحَدثنْيّ عَنْ آلحُبْ / عَندمْا تَمُوتْ آلثقَه
المشاركات: 108 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
عدد المواضيع : 12
عــدد الــردود : 96
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 31
نقاط التقييم: 143
تلقى إعجابات : 225
أرسل إعجابات : 285
الحالة:
رونـا سـوف غير متواجد حالياً
رونـا سـوف will become famous soon enoughرونـا سـوف will become famous soon enough
 


كاتب الموضوع : Ra-Cha المنتدى : المرأة المسلمة
افتراضي

جزاكي الله خير حنونة ....♥











آخر مواضيعي

♥♥ هّنّـــآ اّتّنّـفّسّ مّنّ اّكّـــــوّنّ مّــدّوّنّتّيّ اّلّخّاّصّــةّ♥♥


مَعَ أوًّ َضَدَ .. مَلَتَقَىَّ اَلَإرَتَقَاَء بَاَلَرَأيَ وًّ اَلَرَأيَ اَلَآخَرَ


كم وجدت من تنبيه اليوم


((لْيْشْ مْآفْيْ تْفْآعْلْ فْيْ آلْمْنْتْدْے 0_0 ....


اعتذر عن غيابي المفاجئ بسبب ظروف اجبرتني على السفر


عرض البوم صور رونـا سـوف   رد مع اقتباس

قديم 2015-12-25, 13:18   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 110
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
الحالة الاجتماعية :
متزوجة
المشاركات: 389 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
عدد المواضيع : 55
عــدد الــردود : 334
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 44
نقاط التقييم: 439
تلقى إعجابات : 444
أرسل إعجابات : 272
الحالة:
أم نوح غير متواجد حالياً
أم نوح is just really niceأم نوح is just really niceأم نوح is just really niceأم نوح is just really niceأم نوح is just really nice
 


كاتب الموضوع : Ra-Cha المنتدى : المرأة المسلمة
افتراضي

للأسف الشديد كثير من الناس نجدهم يحتفلون بأعياد الميلاد فإذا أنكرت قالوا العبرة بالنية!!طيب لماذا الغرب لايحتفلون معنا بعيد الأضحى ويقولون العبرة بالنبة ؟!
بارك الله فيك رشا .











آخر مواضيعي

أختنا أم التوام رزقت بتوأم.


فوائد القسط الهندي


الأغراض التي تحتاجها الحامل عند الولادة.. لها ولطفلها


أطقم ذهب شيك للعروس


مدينة الألف قبة وقبة تاريخ وحضارة


عرض البوم صور أم نوح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

"حكم, مشاركتي, والبدع, الميلاد", الاحتفال, الشرك, بعيد, فعالية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشاركتي " 3 " في فعالية معا ضد الشرك والبدع " الحلف براس بابا وراس يما " أم التوام المرأة المسلمة 2 2015-12-25 13:49
مشاركتي في فعالية معا ضد الشرك والبدع.. حكم رمز القلب والوجوه التعبيرية أم نوح المرأة المسلمة 2 2015-12-25 13:12
مشاركتي "2 " في فعالية معا ضد الشرك والبدع " حكم قول جمعة مباركة " أم التوام المرأة المسلمة 0 2015-12-23 20:05
مشاركتي "1 " في فعالية معا ضد الشرك والبدع " قول صدق الله العظيم بعد قراءة القران " أم التوام المرأة المسلمة 1 2015-12-21 20:57


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : متاحة
المصادر : متاحة


 

الساعة الآن 08:41 بتوقيت الجزائر
المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء, فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات الوادي انفو ولا نتحمل أي مسؤولية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر).


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir, منتدى الوادي , منتدى وادي , منتدى الجزائر