قديم 2015-05-26, 22:40   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Feb 2015
العضوية: 19
الجنس :
أنثــــى
الدوله :
الجزائر
المشاركات: 10,064 [+]
بمعدل : 9.80 يوميا
عدد المواضيع : 4465
عــدد الــردود : 5599
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 0
تلقى إعجابات : 4075
أرسل إعجابات : 4538
الحالة:
أم التوام غير متواجد حالياً
أم التوام is an unknown quantity at this point
 


المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
قلب بورده شجاعتهُ وقوَّتهُ صلَّى الله عليه وسلَّم

قال الله سبحانه وتعالى: {فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ}[ النساء: 84 ], استنبط بعض السلف من الآية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مأمورٌ أن لا يفرَّ من المشركين إذا واجهوهُ، ولو كانَ وحدَه.
وروى البخاري (3040),عن أنس رضي الله عنه قال: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وأجود الناس وأشجع الناس. قال: وقد فزع أهل المدينة ليلةً سمعوا صوتاً, قال فتلقَّاهم النبي صلى الله عليه وسلم على فرسٍ لأبي طلحة عري, وهو متقلِّد سيفَه, فقال: " لم تراعوا لم تراعوا, ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وجدتهُ بحراً يعني الفرس ".
وروى الإمام أحمد (6/426) بإسناد صحيح، عن علي رضي الله عنه قال: لما حضر البأس يوم بدر اتقينا برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكان من أشدِّ الناس ما كان أو لم يكن أحدٌ أقرب إلى المشركين منه ".
وروى البخاري (2864), قال رجل للبراء بن عازب رضي الله عنهما: أفررتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين؟ قال: لكنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفرّ, إنَّ هوازن كانوا قوماً رماةً, وإنَّا لما لقيناهم حملنا عليهم, فانهزموا فأقبل المسلمون على الغنائم, واستقبلونا بالسهام, فأمَّا رسول الله صلى الله عليه وسلم, فلم يفرّ, فلقد رأيته وإنه لعلى بغلته البيضاء, وإنَّ أبا سفيان آخذ بلجامها والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: " أنا النبيُّ لا كذب أنا ابن عبد المطلب ".
وروى الدارمي (60) بسند رجاله ثقات, عن ابن عمر رضي الله عنهما: ما رأيتُ أحداً أنجد ولا أجود ولا أشجع ولا أضوأ وأوضأ من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
وروى الإمام أحمد () بإسناد صحيح، عن العباس رضي الله تعالى عنه قال: شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حنيناً, قال: فلقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وما معه إلا أنا وأبو سفيان بن الحرث بن عبد المطلب, فلزمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم, فلم نفارقه, وهو على بغلة شهباء, أهداها له فروة بن نعامة الجذامي, فلما التقى المسلمون والكفار ولى المسلمون مدبرين, وطفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يركض بغلته قبل الكفار. قال العباس: وأنا آخذ بلجام بغلة رسول الله صلى الله عليه وسلم أكفها, وهو لا يألو ما أسرع نحو المشركين, وأبو سفيان بن الحرث آخذ بغرزِ رسول الله صلى الله عليه وسلم, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عباس ناديا أصحاب السمُرة. قال: وكنتُ رجلاً صيتاً, فقلتُ بأعلى صوتي: أين أصحاب السمُرة. قال: فو الله لكان عطفتهم حين سمعوا صوتي عطفة البقَر على أولادها, فقالوا: يا لبيك يا لبيك, وأقبل المسلمون فاقتتلوا هم والكفار, فنادَت الأنصار يقولون: يا معشر الأنصار, ثم قصرت الداعون على بني الحرث بن الخزرج, فنادوا يا بني الحرث بن الخزرج. قال: فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على بغلته كالمتطاول عليها إلى قتالهم, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا حين حميَ الوطيس.. " وذكر الحديث.
وروى النسائي (3176) بسند حسنٍ, عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال: لما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق عرض لنا فيه صخرة عظيمة شديدة، لا يأخذ فيها المعول، فاشتكينا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما رآها أخذ ثوبه، وأخذ المعول، فقال:" باسم الله، فضرب ضربة فكسر ثلثها، ثم ضرب الثانية فثلغ الثلث الآخر, ثم ضرب الثالثة، فثلغَ ثلث الصخر.." الحديث.
وروى مسلم (1776), عن البراء بن عازب رضي الله تعالى عنه قال:" كنا إذا اشتدَّ البأسُ، وحميَ الوطيس، استقبلنا القوم بوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن الشُّجاع منا ليُحاذي الذي يحاذي رسول الله صلى الله عليه وسلم ".
تنبيهات :
الأوَّل: قال القاضي عياض, وغيره: مَن زعم أن النبي صلى الله عليه وسلم هزم؛ يُستتاب، فإن تاب، وإلا قتل، ولا يجوز ذلك عليه، إذ هو على بصيرةٍ من أمره، ويقينٍ من عصمته، وفرَّقوا بينه وبين مَن قال: إنه جُرِح أو أوذي بأن الإخبار عن الأذى نقص لا يحسب عليه, والإخبار بالانهزام نقصٌ له صلى الله عليه وسلم لأنه فعله، كما أنَّ الأذى فعل المؤذي.
وقال ابن دِحية فإنْ قيل: كيف تغيَّب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار ؟ وظاهرَ بين دِرعَين يوم أحُد قلنا: أما قصة الغار فلم يكن أُذِنَ له في قتال الكفار بعد، أما المظاهرةُ بين دِرعَين, فهو من باب الاستعداد للإقدام، وليقتدي به أصحابه، والمنهزمُ خارجٌ عن الإقدام جملةً، بخلاف المستعدِّ له.
الثاني: في بيان غريب ما سبق:
الشجاعة: انقياد النفس في إقدامها مع قوة غضبية وملكة يصدر عنها انقيادها على ما ينبغي في زمن ينبغي، وحال ينبغي.
القوَّة: تمكن من مزاولة أفعال شاقة لاعتدال في الأعضاء.
البطش: بموحدة مفتوحة، فطاء مهملة ساكنة، فمعجمة: الأخذ القوي الشديد.



فرس بحرٌ: إذا كان واسع الجري. قال الأصمعي: فرس بحر إذا كان جوادا.
الكتيبة: بمثناة فوقية: جماعة عظيمة من الجيش.
الوطيس: بواو مفتوحة، وطاء مكسورة ومثناة تحتية ساكنة، وسين مهملة، شئ يشبه التنور وقيد ذلك.
الثالث: قال ابن حزم رحمه الله: " حدُّ الشَّجاعة بذلُ النفس للموتِ عن الدِّين والحريم وعن الجار المضطهد وعن المتسجيرِ المظلوم وعن الهضيمة ظلماً في المال والعِرض, وفي سائر سبُلِ الحقِّ, سواء قلَّ من يُعارض أو كَثُرَ, والتقصيرُ عمَّا ذكرنا جُبنٌ وخوَر.
وبذلها في عِرض الدُّنيا تهوُّرٌ وحمقٌ. وأحمقُ من ذلكَ من بذلها في المنع عن الحقوق الواجبات قِبلَكَ أو قبل غيرك, وأحمقُ من هؤلاء كلهم قومٌ شاهدتُهُم لا يدرون فيما يبذلون أنفسهم, فتارةً يقاتلون زيداً عن عمرو, وتارةً يقاتلون عمراً عن زيد, ولعلَّ ذلك يكون في يوم واحدٍ, فيتعرَّضون للمهالك بلا معنى, فينقلبون إلى النار أو يَفرُّون إلى العارِ, وقد أنذرَ بهؤلاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله: " يأتي على الناس زمانٌ لا يدري القاتِلُ فيمَ قَتَل ولا المقتولُ فيم قُتَلَ













شجاعتهُ وقوَّتهُ صلَّى الله عليه وسلَّم

آخر مواضيعي

شجاعتهُ وقوَّتهُ صلَّى الله عليه وسلَّم

ملف كامل حلويات عيد الفطر 2016


صدور كروشي 2015


قنادرقطيفة 2016


فساتين بيت 2015


قنادر قطيفة 2016


عرض البوم صور أم التوام  

قديم 2015-05-28, 01:28   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: May 2015
العضوية: 283
الجنس :
ذكــــــر
الدوله :
مصر
المشاركات: 3,753 [+]
بمعدل : 3.91 يوميا
عدد المواضيع : 577
عــدد الــردود : 3176
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 80
نقاط التقييم: 514
تلقى إعجابات : 1705
أرسل إعجابات : 1916
الحالة:
استاذ علي غير متواجد حالياً
استاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of lightاستاذ علي is a glorious beacon of light
 


كاتب الموضوع : أم التوام المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
افتراضي


(( انين الحنين ))

سلمت الانامل
على المعلومات
والاختيار الرائع

مشكوره وبانتظار كل جديدك












آخر مواضيعي

كلمات لها معاني وعبر متجدد..


مسابقة الحروف المبعثرة


من اجمل التراث الجزائري


هل تعلم جديد ومتجدد...


هنا احبكم في الله


عرض البوم صور استاذ علي  
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

وسلَّم, وقوَّتهُ, الأم, صلَّى, شجاعتهُ, عليه

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هجرة النبي صلى الله عليه وسلم أم التوام الأنبياء وأعلام الأمة والتاريخ و الحضارة الاسلامية 5 2015-05-27 01:33


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
المراجع : متاحة
المصادر : متاحة


 

الساعة الآن 00:27 بتوقيت الجزائر
المنتدى غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء, فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات الوادي انفو ولا نتحمل أي مسؤولية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر).


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir, منتدى الوادي , منتدى وادي , منتدى الجزائر