الرئيسية / اخبار / حقائق حول التسوق في الوطن العربي
مرض التسوق

حقائق حول التسوق في الوطن العربي

هل نحن مصابون بمرض التسوق ؟

يبدو أن الكثيرين في الوطن العربي مصابون بـالـ “أونيومانيا”، أو ما يعرف لدى أطباء الصحة النفسية بإدمان التسوق ” مرض التسوق ” ، أو التسوق القهري، فلدينا في الوطن العربي إقبال لا حد له ولا حدود على الشراء و التسوق، لا يكف الناس كل ساة من المحيط إلى الخليج عن إنفاق الأموال الباهظة في الشراء و التسوق يشترون كل شيء الغالي والرخيص والجديد والبالي، بل ويتفننون في إنفاق كل ما بين أيديهم، وكل ما يدخرون في بيوتهم أو بنوكهم في الشراء و التسوق.

ويبدوا أن الموضوع ليس جديدا ولكنه قديم، منذ أن عرف الإنسان السلعة والقيمة، وتطور مع وجود الأسواق وتبادل المنافع، حتى استقر الأمر عندنا في الوطن العربي عند مقولة: ” اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب”، ومع تظاهر من اخترع تلك المقولة بالتدين ورمي الأمور كلية على الغيب، إن أن الأمر لا يخلوا من اللامبالاة، ثم تطور الأمر حتى أصبحت اللامبالاة مرضا، يسمى مرض التسوق

لا يبالي الناس في البلاد العربية بالتوازن بين دخولهم وبين هوسهم بالشراء، ومع أن نسب ومعدلات الدخول تتفاوت من بلد لأخر حسب ظروف اقتصاد كل قطر، إلا أن الناس في وطننا العربي على درجة سواء في الإقبال على الشراء و التسوق ، وإن شئنا قلنا الجموح نحو عالم الشراء غير مبالين وغير متسائلين ما الذي سيتبقة بين أيديهم إذا هم أنفقوا معظمه أو كله في الشراء والتسوق “حقا قديصبح مرض التسوق من اخطر الامراض على الانسان ” .

أرقام وحقائق عن مرض التسوق في البلاد العربية

لقد بات مرض التسوق أو إدمان التسوق أو”أونيومانيا”  عادة استهلاكية ذميمة، وظاهرة سلوكية عند معظم الناس إلا من رحم ربي، وبخاصة بعد انتشار المولات والمتاجر الكبرى والماركات والهيبرات، وغيرها من الأسواق الحديثة التي صارت – بفضل جمعها للكثير من أنواع السلع في مكان واحد – مصدر إغراء بالشراء والتسوق لدى الكثيرين والتي تجذب المتسوقين بشكلها وطرق عرضها لسلعها.

التسوق في مول دبي

ويعتبر مول دبي وهو جزء من مجمع برج خليفة الذي قيمته 20 مليار دولار، هو أكبر الأسواق والمونات العربية بل ومن أكبر المولات العالمية، بما يمتلكه من عدد هائل من المتاجر يعرض مختلف السلع ويمتلك مول دبي أكثر من 1200 متجر .

وكذك من المتاجر العربية الشهيرة ويعتبر من أكبر المولات والأسواق في الوطن العربي والهائل مول المغرب وهو يقع في الدار البيضاء على الساحل الغربي للمغرب، ويقدم للزوار إمكانية الذهاب إلى الغطس في حوضه المائي الذي يحتوي على مليون لتر من الماء، وبه أكثر من 100 متجر.

وبالمقارنة لقوة الإقبال على الشراء عندنا في الوطن العربي وبين المجتمع الاروبي، نجد أن الفرد في المجتمع الأوروبي أو الأمريكي يوازن بين دخله (مونته ) وبين حاجاته الأساسية وقوته الشرائية فلا يشتري إلا ما يحتاجه بالفعل “هنا يظهر المجتمع الاروني اقل عرضة لمرض التسوق”، على حين أن الفرد ( رجلا أو امرأة) في الوطن العربي ولا سيما المرأة.

فليس هناكك تنوازن مطلقا  بين مدخلاتهم وقوتهم الشرائية، فمع أن متوسط الدخل في مصر مثلا 10 دولارات في اليوم في حين قوته الشرائية تعادل 8 دولارات في اليوم، وفي الإمارات العربية متوسط دخل الفرد ما يعادل 66 دولارا في اليوم، نرى أن قوته الشرائية تعادل 50 دولارا أما متوسط دخل الفرد في ألمانيا مثلا 46 دولارا في اليوم وقوته الشرائية 37 دولارا.

والفرق واضح بين الأرقام، والمقارنة لا تحتاج إلى كثير من الكلام، وما أوجد تك الفجوة هو ما يمكن أن نطلق عليه القرارات الشرائية النزوية والمزاجية والمرضية في الوطن العربي إذ تشير أحدث الدراسات الاقتصادية إلى أن 60% من قراراتنا الشرائية نزوية في الوطن العربي، إن فوضى الشراء وهوس مرض التسوق إنما هي ظاهرة تستحق الدراسة وتحتاج إلى علاج وإعادة صياغة الثقافة العربية حاجة ملحة وضرورية، للتخلص من هذا الإسفاف الشرائي والابتذال التسوق .

عن وادي العرب للمعرفة

مرحبا بك في موقعنا نتمنى ان تستمتع بمقالاتنا

شاهد أيضاً

جامعات

جامعات عالمية و عربية هي خيرت الجامعات حسب مقاييس موقع CWUR

أفضل 5 جامعات عالمية : كشف موقع CWUR الشهير وهو اختصار لـ (Center for World …

ما رئيك بالموضوع ؟