الرئيسية / اخبار / الدورات التدريبية وهم ام حقيقة
الدورات التدريبية

الدورات التدريبية وهم ام حقيقة

من المفاهيم التي راجت في الخمسين سنة الـاخيرة وأصبح لها رواد وأعلام ومؤلفات كثيرة مفهوم التنمية البشرية، ومفهوم الدورات التدريبية ،  ونحن في موقع وادي العرب للمعرفة ومن خلال هذا المقال نستعرض بعض الأمور المتعلقة بالتدريب والتنمية البشرية ، وتدريب المدربين ، وتاريخ التنمية البشرية.

مفهوم الدورات التدريبية و التنمية البشرية

انتشرت في السنوات الأخيرة الدورات التدريبية مكثفة في التنمية البشرية، والتنمية البشرية هي عبارة عن زيادة الإمكانات التعليمية والتجارب والخبرات للبشر،  والهدف أن يستطيع الإنسان أن يصل بجهده ومعاونة أهله إلى مستوى متميز من الإنتاج والدخل المناسب، وأن ينعم الإنسان بحياة هادئة مريحة، صحية وسليمة بعيدا عن المنغصات، وكذلك أن يستثمر الإنسان كل مالديه من قدرات ومواهب في سبيل ترقية نفسه ودخله.

تطور مفهوم  التنمية البشرية

وقد عرف مصطلح التنمية البشرية وأصبح مألوفا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، بعد أن لحق الدمار بالعديد من الشعوب والمدن الأوربية، فبدأ العصر الحديث لأوربا بالتركيز على التنمية الاقتصادية، ومن ثم صاحبه مفهوم ومصطلح التمنية البشرية، حيث إن التنمية الاقتصادية لن تتحق إلا بتنمية بشرية سليمة والاستفادة من كل طاقات البشر ومواهبهم، وقد تلقفت الأمم المتحدة تلك الأفكار الداعية إلى تنمية قدرات الشعوب بكل الترحيب والرتياح، وأنشأت مؤسسات ومنظمات في مختلف دول العالم تابعة لها للقيام بدورت تدربية في التنمية البشرية،

اين توجد الدورات التدريبية

من الميادين الحديثة بات الوطن العربي والشرق الأوسط  يهتم بها جدا ، ذالك ظهرت عدة أسماء لمعت في السنوات الأخيرة تحديدا العشرين سنة الأخيرة في مجال التنمية البشرية مثل الدكتور ابراهيم الفقي ، والدكتور طارق السويدان ، وصلاح الراشد ، و عمرو خالد،و إيهاب ماجد ،  و أكرم رضا ، ومحمد الشريف ، وغيرهم، وأصبحت الدورات التدريبية متاحة الآن بفضل تطور العصر الرقمي ولا سيما التعليم عن بعد إذ أصبح في مقدور أي شخص أن يتلقي دورات في التنمية البشرية، ولم يعد لأحد حجة في أن ينصرف عن دراسة ومعرفة أساليب النجاح وأن يقرأ قصص نجاح الآخرين ليتعلم منها ويقتدي بهم.

تشعب علم التنمية البشرية ليتضمن مجالات عديدة وكثيرة ولعل أبرز من ظهرت اسمائهم مؤخرا وبرقت في عالم التنمية البشرية في العالم العربي

طرق التعلم ( طرق تعلم التنمية البشرية )

لم يعد لأحد سبب أو مبرر لأن يقف في مكانه ولا يطور مستواه الفكري والقافي والتنموي، فبمقدور كل إنسان الآن أن يتعلم في كافة المجالات وبطرق مختلفة منها المجاني والمدفوع، وإن كان التعليم المدفوع يتميز بفاعليته وأن التعليم المدفوع يقدم خدمة تتميز بالأفضلية أكثر مما يتيحها المجاني

تدريب المدربين training of trainers 

وكل من وجد عنده الفرصة والكفاءة لتعليم مهارات التنمية البشرية، فهناك دورات لتدريب المربين training of trainers منتشرة بعضها مجاني، وبعضها مدفوع، والغرض من تدريب المدربين tot training تقوية أدوات التعلم، ومعرفة البداية الصحية للمدرب ورفع كفاءته التدريبية، ومنحه المهارات التي تخلق منه مدربا متميزا، ومن ثم الحصول على شهادات معتمدة تيسر لهم فتح آفاق جديدة، وفتح مجالات عمل محترمة وجيدة للمدربين، وينبغي أن يقوم المتدرب بتحديد المجال الذي يتدرب عليه واختيار أنسب البرامج و الدورات التدريبية لإنجاز المهمة بكل كفاءة وفاعلية.

وفي الاخير سؤال لك اخي (ة) هل حضرت احد الدورات التدريبية ؟ … شاركها .

 

عن وادي العرب للمعرفة

مرحبا بك في موقعنا نتمنى ان تستمتع بمقالاتنا

شاهد أيضاً

جامعات

جامعات عالمية و عربية هي خيرت الجامعات حسب مقاييس موقع CWUR

أفضل 5 جامعات عالمية : كشف موقع CWUR الشهير وهو اختصار لـ (Center for World …

ما رئيك بالموضوع ؟